Gallery

Alaamah as-Shaykh Umar al-Ashqar Passes Away

It is with great sadness that we report that the shaykh Umar Sulayman al-Ashqar has passed away in this blessed month of Ramadhaan. He was an excellent scholar, an athari and proponent of the madhaab of the salaf in the issues of aqeedah and fiqh. He has an array of excellent material, some of which have been translated into the English language. The most recent of them has been the creed series which can be found here 

http://www.al-hidaayah.co.uk/belief-in-allah-by-umar-s-alashqar-islamic-creed-series-vol1.ir?cName=books-creed

One of the most influential works in which we ourselves have benefitied greatly was a detailed book on creed highlighting the aqeedah of Ahlu-Sunnah wal-Jama’ah and includes substantive material refuting opposing ideologies from the ashaa’irah and other kalaam based ideologies. 

He has also written a book concerning the topic of Qiyaas in Usoolul-Fiqh which has great benefit as well, which has not been translated though.

The details of his death has been reported by al-Arabiyyah and below is the actual information

العربية.نت

توفي العلامة الدكتور عمر سليمان الأشقر، أحد أبرز علماء الفقه الإسلامي في العصر الحديث، الجمعة، في العاصمة الأردنية عمان وذلك بعد صراع مع مرض السرطان طوال العامين الماضيين.

ولد الشيخ الأشقر عام 1940 في قرية برقة قضاء مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، وهو شقيق الدكتور محمد الأشقر أحد أبرز علماء أصول الفقه بالعصر الحديث.

وخرج الأشقر من فلسطين وهو في الـ 16 من عمره إلى المدينة المنورة بالسعودية، وأكمل دراسته الثانوية هناك ثم أكمل الدراسة في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، وحصل على البكالوريوس من كلية الشريعة ومكث فيها فترة من الزمن ثم غادر إلى الكويت عام 1966.

واستكمل الأشقر رحلته العلمية بدراسة الماجستير والدكتوراه في جامعة الأزهر، وكانت رسالته التي حصل بموجبها على الدكتوراه عام 1980 في “النيات ومقاصد المكلفين” في الفقه المقارن، وعمل مدرسا في كلية الشريعة بجامعة الكويت.

وبقي الشيخ في الكويت حتى عام 1990 سنة الغزو العراقي، ثم خرج منها إلى الأردن التي يحمل جنسيتها، فعين أستاذا في كلية الشريعة بالجامعة الأردنية، وبعدها عميد كلية الشريعة بجامعة الزرقاء الأهلية، ثم تفرغ للبحث والكتابة.

وللدكتور عمر الأشقر العشرات من المؤلفات البحثية، التي تدرّس في كليات الشريعة في عدد من الجامعات، وتناولت تلك المؤلفات قضايا في العقيدة والفقه، والفتوى، إضافة إلى كتب تناولت عددا من الأحكام الخاصة في المرأة، والحياة العامة.

May Allah have mercy upon the shaykh and accept him to jannatul-firdous.

Asalamu Alaykum